Feb 13, 2024 11:53 AM
متفرقات

الحركة الثقافية انطلياس تهنئ سلام.. وتحدد موعد المهرجان اللبناني للكتاب

المركزية - توجّهت الحركة الثقافيّة – أنطلياس في بيان، "بأصدق التهاني للقاضي نواف سلام على انتخابه رئيساً لمحكمة العدل الدولية، كما تهنّىء لبنان باختيار أحد أبرز رجالاته على راس أعلى سلطة قضائية في العالم المعاصر. 

وفي هذه المناسبة، يهمّ الحركة أن تسجّل المواقف التالية: 

1-    يتمتّع الدكتور نوّاف سلام بكفاءات علميّة ومهنيّة وقياديّة ومناقبية حملت دول العالم على انتخابه لتولّي هذا المركز القضائي المرموق. وفي ذلك عبرة لنا نحن اللبنانيّين لجهة ضرورة اختيار حكّامنا وقادتنا وكبار كوادرنا وفقاً لمثل هذه المعايير الموضوعية لا سواها.

2-    إن تأكيد الدكتور نواف سلام أن فكره يركّز على أمله بأن تعود بيروت أمّاً للشرائع وبأن تقوم في لبنان دولة القانون والمؤسّسات يدلّ بوضوح على روحه الوطنيّة العالية، وفكره  الحداثوي الإنقاذي الذي نحن بأمسّ الحاجة إليه.

3-    بالرغم من أن الدولة اللبنانيّة آخذة في التحلّل المطّرد الى حدّ اقترابها من امتلاك مواصفات الدولة الفاشلة، وأنّ الشعب اللبناني والمجتمع الدولي باتا يصنّفان معظم القيّمين على هذه الدولة والقابضين على سلطاتها ومواردها العامة في عداد المشبوهين بتهمة ارتكاب جرائم منظّمة من خلال سرقة ودائع المستثمرين والمودعين لدى المصارف اللبنانية، والتسبّب بكارثة المرفأ الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية، وبفرض تسيّب حدودنا البرية ومرافئنا الجوية والبحرية، وبالتنازل التواطئي عن حقوق لبنان في حدوده البحرية إلخ.، فإن انتخاب الدكتور نوّاف رئيساً لمحكمة العدل الدوليّة يوجّه لشعبنا وللعالم قاطبةً رسالة واضحة مفادها أن في لبنان طاقات بشرية متفوّقة ومستقيمة من شأنها، لو أُتيح لها المجال، أن تنهض بلبنان وبمؤسّساته وأن تعيد الى اللبنانيّين الأمل المفقود بمستقبل بلدهم وأولادهم.

 4- إن النُخب اللبنانية المثقّفة تعتبر أن الدكتور نوّاف سلام يجسّد الضمير الوطني العام وهو رمز من رموز الثقافة اللبنانيّة الثريّة التي كانت ذات يوم في أساس النهضة العربيّة، وتتمنّى له التوفيق في منصبه الجديد".

من جهة أخرى، أعلنت الحركة الثقافية – انطلياس أن موعد المهرجان اللبناني للكتاب في دورته الحادية والأربعين قد تحدّد في الفترة الواقعة بين 29 شباط  و10 آذار 2024، من الساعة الثالثة بعد الظهر الى الساعة التاسعة مساءً، ودعت في بيان، دور النشر والمكتبات والجامعات والمراكز الثقافية العربية والأجنبية الراغبة في الإشتراك الى حجز المساحات التي تحتاج اليها. 

وفي السياق ذاته، دعت الحركة الكتّاب والأدباء والشعراء الراغبين في التوقيع على مؤلّفاتهم الصادرة حديثاً، بأيّ لغة كانت، الى حجز مواعيد للتوقيع، سواء في منصّات الدور المشاركة أو أمام منصّة " المنفردون" التي تخصّصها الحركة للناشرين الأفراد.
للحجز أو المراجعة، يمكن الإتصال هاتفياً على أحد الرقمين التاليَيْن:  76.779534 أو  71.639472 أو بواسطة البريد الإلكتروني على العنوان التالي: http://mca@mcaleb.org

 

إخترنا لك

Beirut, Lebanon
oC
23 o