Jul 22, 2021 6:32 AM
الوضع العربي

بالفيديو - قصف إسرائيلي استهدف "الحزب" في حمص

حلقت ليل الاربعاء الخميس طائرات حربية اسرائيلية في الاجواء اللبنانية لتنفذ ضربات جوية داخل الاراضي السورية.

 وافيد ان انفجارا ضخما هز الشمال اللبناني تبين انه ناجم عن قصف اسرائيلي داخل الاراضي السورية في منطقة القصير بريف حمص، ما لبث ان تبعه صوت انفجار ثان ترددت اصداؤه في الشمال لا سيما طرابلس وقضاء زغرتا ما اثار الرعب والهلع بين الاهالي.

توازيا، ذكرت وسائل إعلام أن القصف الاسرائيلي طال "مطار الشعيرات" العسكري في مدينة حمص.  

في السياق، اشار المرصد السوري المعارض الى ان الضربات الاسرائيلية دمّرت مستودعات للأسلحة والذخائر تابعة لـ "حزب الله اللبناني" بريف حمص الغربي.   

الى ذلك، افاد اعلام النظام السوري ان الدفاعات الجوية السورية تصدت ليل الأربعاء الخميس لعدوان إسرائيلي فوق سماء مدينة حمص.

وقال مصدر أمني رفيع إن الدفاعات الجوية السورية تصدت لصواريخ إسرائيلية حاولت استهداف بعض المواقع العسكرية بمحيط مدينة حمص.

وأضاف المصدر أن "الدفاعات الجوية تمكنت من إسقاط معظم الصواريخ الإسرائيلية قبل وصولها إلى هدفها".

وأفاد بأنه "يتم حاليا التدقيق في الأضرار الناجمة عن هذا العدوان".

الى هذا، أفادت المعلومات الوارد من الشمال اللبناني وبخاصة منطقة الكورة عن سقوط بقايا صاروخ جوي سوري وذلك اثتاء ملاحقة الطائرات الاسرائيلية داخل الاراضي اللبنانية.

ما الأهمية العسكرية لقاعدة الشعيرات الجوية؟ 

تعتبر القاعدة الجوية الشعيرات، المنصة الرئيسية التي تقوم منها قوات النظام السوري بشن ضربات على المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة.

والمنشأة التي تقع جنوب شرق مدينة حمص وسط البلاد، هي أيضا مقر لطائرات حربية بما فيها طائرات ميغ وسوخوي الروسية الصنع. 

وقاعدة الشعيرات مجهزة بأنظمة وردارات دفاع جوي بالإضافة إلى حوالي 40 حظيرة طائرات، حسب مصادر عسكرية. وتضم القاعدة أيضا مدرجين رئيسيين وقد تم تدميرهما أيضا في غارات اليوم.

https://twitter.com/i/status/1417984163530088448

https://twitter.com/i/status/1417975424706097159

وخاض حزب الله عام 2013 أولى معاركه العلنية ضدّ الفصائل السورية المعارضة في منطقة القصير. وقد سيطرت القوات الحكومية السورية عليها بدعم أساسي منه في حزيران/يونيو من العام ذاته إثر معركة ضارية.

وأسفرت الضربات الإسرائيلية الخميس، وفق المرصد، عن تدمير مستودعات للأسلحة والذخائر في المواقع المستهدفة.

وهذه الضربات الإسرائيلية هي الثانية هذا الأسبوع، إذ قتل الاثنين خمسة مقاتلين موالين لإيران على الأقلّ في قصف إسرائيلي طال مواقع يتمركزون فيها بمحافظة حلب شمالاً، وفق المرصد. وكان الإعلام الرسمي السوري أفاد أنّ الدفاعات الجوية السورية تصدّت لصواريخ إسرائيلية فوق ريف حلب الشرقي و"أسقطت معظمها".

وخلال الأعوام الماضية، شنّت إسرائيل عشرات الغارات في سوريا، مستهدفة مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله.

ونادراً ما تؤكّد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكن الجيش الإسرائيلي ذكر في تقريره السنوي أنّه قصف خلال العام 2020 حوالي 50 هدفاً في سوريا، من دون أن يقدّم تفاصيل عنها.

وتكرّر إسرائيل أنّها ستواصل تصدّيها لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

وتشهد سوريا نزاعاً دامياً منذ عام 2011 تسبّب بمقتل نحو نصف مليون شخص وألحق دماراً هائلاً بالبنى التحتية وأدى إلى تهجير ملايين السكان داخل البلاد وخارجها.

إخترنا لك

Beirut, Lebanon
oC
23 o